هل تعاني من مشكلة بتسجل الدخول ؟ و لا يمكنك استرجاع كلمة المرور بسبب مشكله بعنوان بريديك الالكتروني المسجل بالمنتدى؟ انقر هنا لكي تتواصل معنا و سوف نقوم بمساعدتك!

أضف اعلانك هنا

كن مساهما في التطوير

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الزهور وبنات أفكاري

  1. #1
    عضو فعّال
    الصورة الرمزية مخاوي الهم
    الحالة : مخاوي الهم غير متصل
    رقم العضوية : 6239
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : مسقط
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 198
    التقييم : 50
    Array
    Rep Power : 10
    Array

    Hasri الزهور وبنات أفكاري


    “ الزهور وبنات افكاري "




    حكايتي بدأت حينما حان موعد استيقاضي ،،

    لإنتشل فيه نفسي المرهقه من ليل طويل واحمل جسدي النحيل من على سريري المثقل بالحكايات الطويله ..



    هنالك من ينتظرني


    في حديقة منزلي بين الزهور اتجول واتفقد حالها لعلها تعاني من العطش لعل الجفاف يوشك على القضاء عليها ،،،
    أهرول لأسقيها لكي تبقى على قيد الحياة وأبقى برفقتها طويلاً

    مع ضوء الشمس تستيقض هيه الأخرى وتنفض كل ماعليها من عناء وتراقبني حين ما أحمل الماء على كفوف يدي وانثره عليها ليلامس خدودها ،،

    تبتسم لي حين ما أقترب منها وأداعب وجناتها بأناملي

    تنحني خجلاً وتحتظن بعضها البعض

    يفوح عطرها ليعتق المكان بأكمله و تتجول الفراشات على رؤسها ومن بعيد
    أقف أنا مراقباً لكل ذالك

    والصمت حاكماً يجلس على كرسي الحديقة يراقبنا جميعاً "


    لو إن للبشر قدرة على فهم لغة باقي المخلوقات لكنت أول من يترجم حديث الزهور مع الفراشات والعصافير فقد كان بينهما حديث طويل،،


    ربما يكون عني انا

    وربما لايعني شيئاً



    جميلة هيه الحياة

    عندما تكون بتلك البراءة

    عندما تعانقنا بكل رفق

    عندما تبتسم لنا مثل إبتسامة الزهور

    عندما تحملنا على أكفها وتمضي بنا فرحاً

    عندما تحتظننا بدفء في ليلة شتاء باردة


    كل ذالك ممكناً ...


    ولكن يجب علينا ان نسعى لذلك دائماً ولانقف عند أول عقبة تواجهنا لكي لانتعثر عند باقي العقبات فالحياة مليئة بالعقبات ولكن لايعني ذالك إنها سيئة لانها مليئة بالنجاح أيضاً ،،

    يبقى الأمر بيد الله وأيدينا فنحن مُخيرون ولسنا مُسيرون

    على أقل تقدير مُخيرون في مانعلمه ومُسيرون في ما لانعلمه "


    لذلك كل شيء ممكناً ،،



    إنتهى وقت زوآرنا فقد رحلت الفرآشات والعصافير وبقيت أنا والزهور .



    ولكن من انا ؟

    ومن اعني لها ؟


    لست انا من يطرح هذه التساؤلات بل وجه الزهور يتهادى لي وكأنه هوه من يسأل ،،

    ولكنها محقه ألم أتسائل انا مع نفسي عن معنى حديثها اللذي دار بينها وبين الفراشات والعصافير ؟

    ولكي اتفادى الإجابة مضيت مسرعاً الى الداخل لإبقى وحدي أُعرف عن نفسي لنفسي !!

    فبدأت أُفتش عن نفسي هنا وهناك داخل غرفتي ووجدت جسداً ملقى على ذالك السرير ،،

    إقتربت منه فوجدته يحمل ملامحي بل يشبهني وقفت أرمقه طويلاً وكأنه أنا !!


    لن أصدق كل هذا ،،

    ومع ذالك ظل ذالك الجسد ممدداً امامي ،،


    شعوراً ما يحدثني بأنه حقيقة فأخذته من على السرير وسرعان ماتبعثر بين يدي ليعلن انه ليس إلا ذاتي اللتي أتركها نائمة عندما استيقض كل صباح "

    كان يحمل كل تفاصيل شيخصيتي اللتي اجهلها في بعض الأحيان وأشفق عليها غالباً ..


    بقيتُ حبيس غرفتي ولم أخرج بعدها لمدة طويله



    حكاية اخرى من حكاياتي الممزقه تتحدث عن ذكريات مدونة في مذكرة باليه تتكدس عليها الأتربة بعد ان كانت تتراقص بين صفحاتها بنات افكاري منذ زمن بعيد عادت لتكمل ماتبقى من سطور تؤرقني حينما يقع نظري عليها ،،


    مجروح قلمي يسيل منه حبراً يشبه الدماء تجري بين أشلاء الكلمات وفي نهاية كل سطر هناك كومة من الحروف تشبه الأجساد الفارغة من كل تفاصيل الحياة ولكنها ترقد بسلام ،،


    حكايتي معها بدأت عندما كنت أعشق الكتابة فقد كانت رفيقتي الوحيدة ومؤنستي عندما يحل الظلام تأتي لتمزقه بنور قنديلها اللذي لاينطفئ ,,


    كانت تلك الكلمات تشعر بالسعادة عندما يخطها قلمي بين السطور تدفع بعضها البعض
    وكل حرف منها لا يحب ان يكون في آخر السطر ولأنني أعشق الكتابة كنت أرضيها بالاستمرار دون توقف حتى استسلم للنعاس "


    ورغم ذالك لا أتركها بل أستند على مذكرتي وأخلد للنوم برفقتها ..


    قد يسأل سائلاً من اللذي قتلها وتركها مرمية على حافة السطر الأخير من مذكرتي ؟


    حكاية آخرى يسردها ضميري اللذي استيقض قبل قليل ،،


    وجاء يتقمص دور القاضي يشير بأصبعه نحوي !


    نظرة من حولي فإذا بي داخل قفص الاتهام مكبلاً بالأصفاد متهماً بقضايا ومدان بها !!


    ليس هناك أحداً في تلك القاعة سوى القاضي وأنا !!

    نظر إلي بعد أن طرق بمطرقته وقال لي أنت مدان بجريمة قتل بنات أفكارك وتركها أجساداً هامدة في اسطر مذكرتك "


    لم يتريث لأقول شيء حتى صاح قائلاً : ومدان بقتل الزهور اللتي تركتها حتى جفت عطشا وماتت "

    لذالك فأنت قاتلاً متعمد !!


    نظرة من حولي مرة اخرى ابحث فيها عن من سيدافع عني ولم اجد !!


    محق سيدي القاضي


    انا من فعل ذالك

    انا من تركها تموت

    انا من كنت اتجول بين شواهد قبورها دون ان اشعر بذالك



    سيدي القاضي ،،


    الأمر لايستحق كل هذا العناء احكم بما تراه تحقيقاً للعدالة ,,


    فحكم بأن أبقى دون معرفة لذاتي سنيناً عديدة حتى وجدتها بعد عناء طويل في حوزة ذالك الجسد الملقى على السرير ..


    حقاً لم اكن اعلم بمقتل الزهور وبنات افكاري إلا حينما استيض ضميري ،،



    ‘ الحياة مليئة بالحكايات '




    حكاية آخرى مع فتاة سلبت مني ذاتي طوعاً مني،،،


    ولكنها لم تروى بعد .





    بقلمي/ مخـــــاوي الهــــم




    حتى وانا اتخيل حشمتك لان قلبي لايزال
    يكرر اسمك داخل اعماقي بنبضه لاسهيت




  2. #2
    عضو جديد
    الحالة : نور القلوب غير متصل
    رقم العضوية : 7285
    تاريخ التسجيل : Sep 2014
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 16
    Rep Power : 0
    Array

    مخـــــــــــاوي الهم

    الكاتب نصف المتذوق ..
    والمتذوق نصف الكاتب ..
    ولو لم يكن هٌناك كاتب لماً كان هناك متذوق ..
    ولو لم يكن هناك متذوق ماكان هناًك كاتب ..


    أستمتع حقاً بـ حرفك البهي حين ينساب بين العقل والروح

    ثملت بـ نبضك المرهف

    قوافل التكريم و تقديري لك



    النـــــــــــــــــــــــــور





  3. #3
    عضو فعّال
    الصورة الرمزية مخاوي الهم
    الحالة : مخاوي الهم غير متصل
    رقم العضوية : 6239
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : مسقط
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 198
    التقييم : 50
    Array
    Rep Power : 10
    Array

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور القلوب مشاهدة المشاركة
    مخـــــــــــاوي الهم

    الكاتب نصف المتذوق ..
    والمتذوق نصف الكاتب ..
    ولو لم يكن هٌناك كاتب لماً كان هناك متذوق ..
    ولو لم يكن هناك متذوق ماكان هناًك كاتب ..



    أستمتع حقاً بـ حرفك البهي حين ينساب بين العقل والروح

    ثملت بـ نبضك المرهف

    قوافل التكريم و تقديري لك



    النـــــــــــــــــــــــــور




    النـــــــــــــــــــــــــــور


    كيف لي ان ازاحم قلمك وقلمي يصغره بكثير ؟؟

    عندما تتكون في دواخلنا زحمة من المشاعر يولد كاتب

    اتمنى ان اكون في يوماً من يوصفون بذاك الوصف "



    مودتي مخاوي الهم




    حتى وانا اتخيل حشمتك لان قلبي لايزال
    يكرر اسمك داخل اعماقي بنبضه لاسهيت




  4. #4
    نائب المشرف العام
    الصورة الرمزية الروح
    الحالة : الروح غير متصل
    رقم العضوية : 4058
    تاريخ التسجيل : Jan 2007
    الدولة : في عالم خيالي
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 9,294
    مقالات المدونة
    3
    التقييم : 195
    Array
    Rep Power : 50
    Array

    استمتعت بحكاياتك المبعثرة بين يدي بنات افكارك..!!
    و لكن اكثر ما شدني و ضاعف فضولي هي حكاية الفتاة التي سلبت ذاتك طوعا..!!
    بانتظار طرحك لتفاصيلها في القريب العاجل^^

    كل الشكر و أرق التحايا..







  5. #5
    عضو فعّال
    الصورة الرمزية مخاوي الهم
    الحالة : مخاوي الهم غير متصل
    رقم العضوية : 6239
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    الدولة : مسقط
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 198
    التقييم : 50
    Array
    Rep Power : 10
    Array

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الروح مشاهدة المشاركة
    استمتعت بحكاياتك المبعثرة بين يدي بنات افكارك..!!
    و لكن اكثر ما شدني و ضاعف فضولي هي حكاية الفتاة التي سلبت ذاتك طوعا..!!
    بانتظار طرحك لتفاصيلها في القريب العاجل^^

    كل الشكر و أرق التحايا..



    شكراً على مرورك الراقي "


    حكاية الفتاة معقدة جداً امهلوني الوقت الكافي مازلت اراقبها بصمت




    حتى وانا اتخيل حشمتك لان قلبي لايزال
    يكرر اسمك داخل اعماقي بنبضه لاسهيت




  6. #6
    عضو فعّال
    الصورة الرمزية المرتاح
    الحالة : المرتاح غير متصل
    رقم العضوية : 6211
    تاريخ التسجيل : Aug 2010
    الدولة : سلطنة عُمان
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 725
    مقالات المدونة
    4
    التقييم : 20
    Array
    Rep Power : 10
    Array

    حكاية جميلة ..
    متابع لك .




    لن تستقيم الحياة إن لمْ يستقم عليها الانسان .!
    لن يُحبّ الله أحداً إلا إذا أحبّ الانسان غيره بصدق ..!!
    الحُبّ الحقيقي تتدفّق عاطفته كما يتدفّق الماء من أعلى قِمّة.!


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •